أخبار سورياحقوق الإنسان

مجلس العشائر والقبائل السورية: ميليشيا (بي ي دي) وراء انفجار إعزاز

مقتل مدني وإصابة 6 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في مدينة إعزاز بريف حلب

حمل مجلس القبائل والعشائر السورية ميليشيا (بي ي دي) التابعة لحزب العمال الكردستاني التركي مسؤولية التفجيرات التي تهز مدينة إعزاز السورية المحررة بريف حلب.

وقالت مصادر صحفية إن شخصاً قتل وأصيب ستة آخرون بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بدراجة نارية، كانت مركونة قرب  مسجد الميتم وسط مدينة إعزاز.

كما تسبب الانفجار في إلحاق أضرار بالمحال التجارية المجاورة حيث تشير الدلائل الى وقوف تنظيم ميليشيا حزب العمال الكردستاني وراء الهجوم.

وأكد مضر حماد الأسعد المتحدث الرسمي باسم مجلس القبائل والعشائر السورية أن التفجير الذي وقع في مدينة إعزاز يأتي ليؤكد عدم احترام الميليشيات الانفصالية لحرمة يوم عرفة والدماء السورية التي أريقت في هذا اليوم.

وقال الأسعد إن تكرار الخروقات الأمنية التي تقوم بها ميليشيا (بي ي دي) والجرائم التي ترتكبها ضد المدنيين يؤكد ضرورة الإسراع بإنشاء المنطقة الآمنة التي يطالب السوريين بها داعياً الولايات المتحدة إلى الوفاء بتعهداتها التي قطعتها لتركيا بإنشاء ممر سلام في شمال شرقي سوريا وإبعاد الميليشيات الانفصالية الإرهابية عن تلك المناطق حيث ارتكبت العديد من الانتهاكات والجرائم ضد حقوق الإنسان.

 

مجلس القبائل والعشائر السورية

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق