أخبار سورياالبيانات والتصريحات

القبائل والعشائر السورية ترحب بالعملية التركية المرتقبة شرقي الفرات

الشيخ رامي الدوش: المنطقة الآمنة ستبعث الأمل بتحرير كامل التراب السوري

أعرب مجلس القبائل والعشائر السورية عن دعمه للعملية التركية المرتقبة ضد ميلشيات “ي ب ك – بي كا كا” شرق الفرات، وذلك لتطهير المنطقة من تلك الميليشيات وتأمين عودة المهجرين إلى أراضيهم.

وقال رئيس المجلس الشيخ رامي الدوش في بيان له أثناء اجتماع المجلس في مدينة إعزاز بريف حلب، إن تلك الميليشيات الانفصالية امتهنت القتل أسلوبا لتنفيذ أجندتها المشبوهة واستباحت حرمة الوطن والشعب وتمادت في تهديد أمن المنطقة برمتها، وأوغلت في جراح السوريين بارتكاب المجازر وفرض سياسة التطهير العرقي والتهجير القسري.

ورحب الشيخ الدوش بالعملية العسكرية المرتقبة التي تعتزم تركيا بمشاركة الجيش الوطني السوري إطلاقها في شرق الفرات وإيجاد منطقة آمنة يجد فيها المُهجرون الملاذ الآمن الذي يقيهم جرائم نظام البطش ويُبعد عنهم رجس الارهاب وبراثن مرتزقته، مشيراً إلى ان تلك المنطقة المرتقبة ستكون الخطوة التي تبعث الأمل عند كل السوريين في تحرير كامل التراب السوري من الاستبداد والحقد والارهاب.

وحذر الدوش من أن الميليشيات الانفصالية لن تتوانى عن استخدام داعش كذريعة ومبرر للحفاظ على وجودهم والحصول على التأييد العالمي، حتى وصل بهم الأمر إلى إطلاق سراح عناصر داعش المعتقلين لديهم لتقوية هذه الذريعة.

هذا وكانت وزارة الدفاع التركية قالت إن التحضيرات اكتملت للبدء بالعملية العسكرية المرتقبة شرقي الفرات مؤكدة أنها لن تتسامح إطلاقًا مع إنشاء ممر إرهابي على حدود تركيا، وإنها استكملت كافة الاستعدادات من أجل العملية بشرق الفرات.

وأشارت إلى ضرورة إقامة المنطقة الآمنة للمساهمة في الاستقرار والسلام بالمنطقة، وحتى يتمكن السوريون من العيش في أجواء آمنة.

 

 

أخبار القبائل والعشائر السورية

تصوير حسان كبصو

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق