عربي ودولي

وسط انسحاب أمريكي..أنقرة تستكمل استعداتها للعملية العسكرية شرقي الفرات

أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها أكملت الاستعدادات لبدء عملية عسكرية في شمال شرقي سوريا.

وأوضحت الوزارة أنه من الضروري بالنسبة لها إقامة المنطقة الآمنة أو “ممر السلام” كما سمته، للمساهمة في الاستقرار والسلام بالمنطقة، وحتى يتمكن السوريون من العيش في أجواء آمنة.

وأضافت أنها لن تسمح مطلقا بإنشاء ما وصفته بـ”الممر الإرهابي” على حدود تركيا، وأكدت أنها استكملت كافة الاستعدادات من أجل العملية العسكرية التي تستهدف منطقة شرق الفرات، حيث تنتشر ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتدعمها الولايات المتحدة.

ونقلت رويترز عن مسؤوليْن تركيين اثنين قولهما إن الجيش التركي نفذ ضربات جوية استهدفت الحدود السورية العراقية الليلة الماضية، لمنع القوات الكردية من استخدام طريق المرور بين البلدين ولقطع خطوط الإمداد قبل العملية التركية المزمعة.

من ناحية أخرى، نقلت شبكة “أن بي سي” الأميركية عن مسؤولين عسكريين حاليين وسابقين أن القوات الأميركية في شمال شرق سوريا تلقت إنذارا مفاجئا بالانسحاب من مواقعها صباح أمس الاثنين، وأن القرار فاجأ أيضا مسؤولين في وزارة الدفاع (البنتاغون) ووزارة الخارجية وحلفاء واشنطن الأوروبيين والإقليميين.

 

أخبار العشائر والقبائل السورية

مجلس القبائل والعشائر السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق