أخبار القبائل والعشائر السوريةأخبار سوريا

العساني: مصير العرب والأكراد في المنطقة واحد ونرحب بنبع السلام

الميليشيات الانفصالية تحمل مشاريع لا تخدم وحدة السوريين

جدد الشيخ أمين العساني عضو هيئة الرئاسة في مجلس القبائل والعشائر السورية، تطمينات المجلس لأهالي مناطق شرقي الفرات تزامنا مع عملية نبع السلام التي يقوم بها الجيشان التركي والوطني السوري ضد مليشيات pkk وpyd.

وقال العساني إن مصير العرب والأكراد في المنطقة واحد ولابد من تحرير أراضي شرقي الفرات من التنظيمات الانفصالية التي لا تمثل أهالي تلك المناطق التي تسيطر عليها في خدمة مشاريع لا تخدم السوريين وتسعى لتقسيم أراضيهم.

وأكد الشيخ العساني أن الأكراد هم شركاء في الوطن حيث لبت مدينة عامودا النداء منذ بدايات الثورة السورية واختلطت دماء مشعل التمو مع حمزة الخطيب متوحدة ضد النظام القمعي الشمولي في سوريا.

وأشار العساني إلى أن مجلس القبائل والعشائر السورية هو مظلة جامعة للأكراد والعرب والتركمان وغيرهم من الاثنيات في جميع الأراضي السورية ويسعى للدفاع عنهم وتحقيق مصالحهم وصولا إلى مشروع الدولة السورية التي يتساوى فيها الجميع.

ودعا عضو هيئة الرئاسة في مجلس القبائل والعشائر السورية، الجيش الوطني إلى حماية المدنيين في المناطق التي يدخل إليها لتطهيرها من الميليشيات الانفصالية ويكون يدا بيد مع الجيش التركي في تحقيق الأمن والأمان لأهالي تلك المناطق كما جرى في عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون.

 

أخبار القبائل والعشائر السورية

مجلس القبائل والعشائر السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق