عربي ودولي

ترامب: 3 خيارات يمكن أن نتخذها ضد تركيا في سوريا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن هناك 3 خيارات لدى بلاده حيال الشأن السوري وتركيا تزامنا مع الانسحاب الأمريكي من مناطق شرقي الفرات والعملية التركية هناك.

وأفاد ترامب في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع “تويتر”.: “لدينا 3 خيارات إما إرسال آلاف من جنودنا ونحقق نصرا عسكريا، أو نوجه ضربة مالية لتركيا، أو الوساطة بين تركيا والأكراد”.

وأشار ترامب إلى أن بلاده “هزمت دولة الخلافة (تنظيم داعش) مئة بالمئة، وليس لدينا أي قوات تتعرض لهجمات تركية في سوريا، فنحن قمنا بعملنا على أكمل وجه”.

وأضاف: “الآن تركيا تهجم على الأكراد، وهذان الطرفان يتحاربان منذ 200 عام” على حد زعمه.

نيويورك تايمز: ترامب غالباً ما يكون طيعا لأردوغان

وفي سياق متصل قالت صحيقة نيويورك تايمز إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غالبا ما يجد أذنا مصغية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإن العلاقة بينهما غير عادية، حيث اعتاد خلالها الرئيس التركي على إقناع ترامب باتخاذ مواقف تضعه في عداء مع مساعديه للأمن القومي وحلفائه الجمهوريين.

وأوضحت الصحيفة أن أردوغان تحدث ثلاث مرات مع ترامب خلال العام الجاري وأن ترامب وافق له على ما يريد.

فقد أدهش ترامب فريق أمنه القومي في ديسمبر/كانون الأول الماضي بقراره المفاجئ سحب القوات الأميركية من سوريا لإفساح الطريق أمام تركيا لدخول سوريا.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

 

أخبار القبائل والعشائر السورية

مجلس القبائل والعشائر السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق