عربي ودولي

أردوغان: الميليشيات بدأت بالانسحاب من المنطقة الآمنة وقواتنا جاهزة إذا ما أخلت بالاتفاق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده توصلت مع الوفد الأميركي إلى اتفاقية من 13 بندا تقضي بإخراج ما وصفها بالتنظيمات الإرهابية من المنطقة الآمنة حتى عمق عشرين ميلا خلال خمسة أيام، أي بحلول الثلاثاء المقبل.

وكشف عن بدء إجلاء مقاتلي ميلشيات pyd ، وإخلاء المواقع التي يسيطرون عليها في المنطقة الحدودية مع تركيا، وقال إن تلك العملية تجري –وفقا للاتفاق- تحت إشراف الأميركيين، وقال “من جهتنا سنراقب الأمر عن كثب”.

وأضاف أردوغان أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ، وأنه إذا استطاعت الولايات المتحدة الوفاء بوعدها في الوقت المحدد، فستتوقف حينها عملية “نبع السلام”، ويتم رفع جميع العقوبات الأميركية المفروضة على تركيا. لكنه أكد أن القوات التركية ستبقى في المنطقة لضمان الأمن هناك.

وأكد الرئيس التركي أن قوات بلاده ستواصل عمليتها في شمال شرقي سوريا بسرعة أكبر من ذي قبل إذا لم يطبق الاتفاق المذكور. وقال إنه أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأمر العملية العسكرية خلال مكالمة هاتفية في السادس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ونفى أردوغان وجود أي اشتباكات في الوقت الراهن بشمال شرقي سوريا، مشيرا إلى أن “المنطقة الآمنة” ستمتد 440 كيلومترا على حدود تركيا مع سوريا، على أن يصل طرفها الشرقي إلى حدود تركيا مع العراق، وأضاف أنه اتفق مع الولايات المتحدة على أن تكون المنطقة بعمق 32 كيلومترا.

واعتبر أن اللقاء المرتقب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء القادم هو عامل آخر في مرحلة تعليق عملية “نبع السلام”.

 

أخبار مجلس القبائل والعشائر السورية

مجلس القبائل والعشائر السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق