في الذكرى الثانية.. الأمين العام يتحدث عن أهدف تشكيل مجلس القبائل والعشائر السورية

المكتب الإعلامي – الداخل السوري

قال الأمين العام لـ “مجلس القبائل والعشائر السورية” الشيخ سالم عبد العزيز المسلط، أن المجلس تأسس ليكون نواة لوحدة ابناء العشائر وتوحيد كلمتهم وتسخير جهودهم لخدمة الشعب السوري بحاضرته وباديته وبكل مكوناته، دون تمييز بين دين او طائفة او قومية، ودون تحزب لعشيرة او عشائرية، بل اطار وطني ينصهرٌ في إطار وطني اكبر هو الوطن والشعب

وأضاف “الأمين العام”، لقد خطى المجلس خطوات، ربما لم تكن كبيرة بما يكفي، لكن نعد شعبنا أن تكون كبير لخدمته ودعم ثورته والالتزام بثوابته، بأجندة الوطنية لا تحمل في طياتها إلا كرامة الشعب والسعي لنيل حريته وصون وطن موحد لا تجزئة لترابه وطن يحفظ حقوق الجميع نابذاً كل اشكال الإرهاب والأحقاد.

وتابع “الأمين العام”، أن عقد من الزمن مضى على اندلاع الثورة السورية، التي مرت بقساوة على الشعب السوري الذي مازال منه النازح والمهجر ومنه القابع تحت سيف جلاده لاحول له ولا قوة، يُنحر كل يوم على مذبح الارهاب والاستبداد والحقد على يد حاقد قم وجلاد دمشق وارهابي قنديل، لا يحملون إلا أجندة واحدة، تدمير وطن وقتل شعب، لا تميز أدواتهم بين دين أو عرق أو قومية فكل السوريين أهداف لأولئك المرتزقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى