رفض الانصياع للأوامر.. ميليشيا قسد تعتقل 15 شابا بينهم عنصر لديها شمال الرقة

نفذت ميليشيا قسد حملة دهم واعتقال، اليوم الأربعاء، طالت عدد كبير من الشبان في ريف الرقة الشرقي، كما وطالت الحملة أحد عناصرها لرفضه الانصياع للأوامر.

وأكدت مصادر محلية، عن قيام قسد باعتقال ما لا يقل عن 20 شابا من أبناء قرية جديدة خابور بريف الرقة الشمالي، بعد مداهمة منازلهم وسط القرية.

ولفتت المصادر إلى أن قسد اعتقلت أحد عناصرها خلال الحملة، وذلك لرفضه أوامر اعتقال شبان قريته، مشيرةً إلى أن العنصر المعتقل من عائلة “عيسى الناصر” وقد اعتقلت قسد أخوته وآخرين من أقاربه رداً على رفضه المشاركة بانتهاكاتها في قريته.

وعرف من المعتقلون بحسب موقع “الخابور” كلا من، “جاسم العرب وعلي الجدعان وشقيقه عبود، وابن أحمد العبيد الدركال، واسماعيل الأشرح”، كما وتخلل الحملة حظراً للتجوال.

تواصل ميليشيا قسد اعتقال الشبان في المناطق التي تحلتها شمال شرق سوريا، بحجج واهية وذرائع لا تمت بصلة للمعتقلين، ويندرج جميع ذلك في سياق التضييق على السكان الأصليين لتهجيرهم من المنطقة وتغيير تركيبتها السكنية.

يذكر أن ميليشيا قسد شنت حملة اعتقالات طالت أكثر من 15 شاباً في قرية التروازية شمال الرقة، عرف من المعتقلين “محمد البشير
ضاهر الجيسي، وانور علي العرنان وشقيقه، وخالد علي المطرود”، وذريعة الاعتقال كانت التعامل مع الجيش الوطني السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى