بمساندة التحالف الدولي.. ميليشيا قسد تعتقل أحد وجهاء عشائر ريف دير الزور

اعتقلت ميليشيا قسد وبمساندة من التحالف الدولي، أمس الاثنين، شخصية عشائرية من إحدى بلدات دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية، إن طائرات التحالف الدولي نفذت إنزال جوي استهدف بلدة ذيبان بريف دير الزور، بعد تطويق البلدة بشكل كامل من قبل ميليشيا قسد.

وبحسب المصادر، فإن الإنزال الجوي استهدف بشكل خاص منزل “زهدي الحثال” الملقب بـ”زهدي الخلف” أحد وجهاء عشيرة البوخلف التابعة لقبيلة العكيدات، بالإضافة لابن أخيه ادهم الخلف وثلاثة أشخاص من جيرانه.

ولفتت مصادر محلية إلى أن ميليشيا قسد وجهت تهم للمعتقلين، بإيواء عناصر من خلايا تنظيم داعش أثناء تنفيذهم عمليات عسكرية واغتيالات وتفجيرات في المنطقة.

وأبدى عدد من السكان استغرابهم من عملية اعتقال أحد وجهاء العشائر في المنطقة والتهم الموجهة إليه، لكونه من إحدى الشخصيات التي تلعب دور الوسيط بين الأهالي وميليشيا قسد عند وقوع خلافات وحوادث، كما يحظى باحترام لدى قيادة ميليشيا قسد في المنطقة.

وتشن ميليشيا قسد بالاشتراك مع قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية حملات دهم واعتقال، دائما ما تطال مدنيين بحجة ملاحقة خلايا تنظيم “داعش” في الوقت الذي تنتشر فيه الخلايا وتنفذ عمليات بكل أريحية، كما وأنها مسيطرة على المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى