الموت يغيب شيخ ثوري في محافظة الحسكة

توفي ظهر اليوم السبت، الشيخ حسن الخلف “أبو عماد” في حي غويران بمدينة الحسكة، عن عمر ناهز 80 عاماً، وهو أحد المشايخ المعروفين بموقفه الداعمة للحراك الثوري ضد نظام الأسد.

وأسهم الشيخ أبو عماد، في الوقوف بوجه دعوات التشيع التي عملت إيران على نشوئها في محافظة الحسكة بتواطؤ مع النظام، كما عمل كمحامي في القصر العدلي في الحسكة.

وعُرِف الشيخ بمواقفه الداعمة للحراك الثوري في مدينة الحسكة ضد نظام الأسد، إلا أن تقدمه بالسن ومرضه حال دون ظهوره بشكل متكرر، بحسب ما نقله موقع “الخابور”.

وتخرج الشيخ من جامعة الأزهر في مصر “قانون _ وقضاء شرعي”، ثم عين في جامعة المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية مدرسا لمدة سبع سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى