قيادي في الجيش الوطني: ما من تحركات لـ”نظام الأسد” نحو مدينة الباب

كشف القيادي في الجيش الوطني “سيف أبو بكر”، اليوم الاثنين، سبب الحشودات العسكرية التي دفع بها نظام الأسد على الجبهات المتاخمة لمدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال “سيف أبو بكر” قائد فرقة الحمزة في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع تويتر، إن “حملة ممنهجة لصفحات تابعة لعصابة الأسد وميليشيا الـPKK لايهام أهلنا في مدينة الباب بعمل عسكري نحو المدينة”.

وعن حقيقة وسبب الأمر، أكد “أبو بكر”، أن تعزيزات النظام التي وصلت إلى المنطقة صحيحة، لكنها مجرد تبديل قوات عسكرية في بعض نقاط التماس.

ونفى أن تكون تلك التعزيزات تحركات نحو المدينة كما يشاع، لافتاً إلى أن الجيش الوطني رغم ذلك عزز بدوره جبهات منطقة الباب بشكل كامل.

وفي رسالة إلى المدنيين والمهجرين المقيمين في مدينة الباب، قال “أبو بكر” في تغريدته، “نحن درع أهلنا ولا داعي للإنجرار خلف صفحات وهمية لا يعرف مصدرها”.

وكانت كشفت مواقع وصفحات محلية، عن وصول تعزيزات عسكرية لنظام الأسد إلى الجبهات المتاخمة لمدينة الباب بريف حلب الشرقي، تزامنت مع استغلال بعض الصفحات لمثل هذه الأخبار بالترويج لمعركة وحملة عسكرية مرتقبة لروسيا على المنطقة، والتي نفى بدوره “سيف أبو بكر” صحة هذه الأخبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى