وزارة الدفاع التركية: سنواصل حماية الإخوة السوريين من الهجمات الإرهابية

قالت وزارة الدفاع التركية في تغريدة نشرتها على حسابها في “تويتر”، اليوم الأحد، أن جنود الجيش التركي يواصلون حماية الإخوة السوريين من هجمات الإرهابيين، ويوصلون مساعدات الشعب التركي الأصيل إلى القاطنين في منطقة “نبع السلام”.

ونشرت الوزارة عبر تغريدتها مقطع فيديو قصير يظهر جانبا من الأعمال الإنسانية، التي يقوم بها الجيش التركي دعما ومساندة للمحتاجين وخاصة الأطفال.

ومنذ مطلع العام الجاري، ينشط الجيش التركي إغاثيا، في كثير من مناطق الشمال السوري، بهدف توزيع المساعدات الشتوية والغذائية والمدرسية على سكان المناطق التي تم تحريرها وتطهيرها من الإرهاب.

وتولي تركيا أهمية كبيرة للمناطق التي تم تحريرها من التنظيمات الإرهابية، سواء منطقة “درع الفرات”، أو “غصن الزيتون”، أو “نبع السلام”، شمالي وشرقي سوريا، وذلك على صعيد تقديم الخدمات الإغاثية والطبية والتعليمية.

وتواصل تركيا إرسال المواد الإغاثية والبنائية لإغاثة النازحين على الحدود السورية التركية، والفارين من قصف قوات نظام الأسد وحليفته روسيا، إلى منطقة إدلب التي تؤوي نحو 4 ملايين مدني، يعيش أغلبهم ظروفا إنسانية سيئة.

يذكر أنه في 9 من الشهر ذاته، انطلقت عملية “نبع السلام” بأمر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك لتطهير شرقي الفرات من التنظيمات والميليشيات الإرهابية وعلى رأسها قسد.

وفي 12 تشرين الأول/أكتوبر 2019، حررت قوات “نبع السلام” مدينة رأس العين، بعد طرد عناصر ميليشيا قسد الإرهابية منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى