خرجت ضد سياستها.. ميليشيا قسد تفرق مظاهرة شعبية وتعتقل القائمين عليها في الرقة

هاجمت ميليشيا قسد، اليوم الجمعة، مظاهرة سلمية خرجت ضد سياستها وللمطالبة بالمعتقلين في سجونها وسط مدينة الرقة شمال شرقي سوريا.

وأكدت مصادر محلية، أن ميليشيا قسد اعتقلت 5 شبان خلال مهاجمتها مظاهرة شعبية خرجت عقب صلاة الجمعة من مسجد الفواز في شارع تل أبيض وسط مدينة الرقة.

وكشفت المصادر عن أسماء الشبان الذين اعتقلتهم قسد خلال تفريقها المظاهرة، وهم: “وليد المرادي وحسن الجمعة، وعباس العلي، وخالد العبود، وصالح الحسن”.

وكان قضى مدني وأصيب آخر بجروح، يوم الثلاثاء الماضي، برصاص ميليشيا قسد خلال حملة مداهمات شنتها لاعتقال شبان بريف الرقة بتهمة التعامل مع الجيش الحر.

وتشن ميليشيا قسد بشكل شبه يومي حملات دهم واعتقال لمطاردة الشبان بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية التي ترفضها في مناطق سيطرتها، بالإضافة لمطاردة نشطاء معارضين لسياستها.

كما وصعدت الميليشيا من وتيرة الاعتقال خلال الأسابيع الماضية، بتهم لا تمت لأصحابها بصلة، وأبرزها التواصل مع الجيش الوطني أو التخابر لصالح الجيش التركي، أو بهدف تجنيدهم قسرا في صفوفها وزجهم على خطوط التماس الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى