شهداء وجرحى مدنيون بقصف طال مخيمات المهجرين شمال إدلب

استشهد طفل وأصيب 5 مدنيين، اليوم الثلاثاء، بقصف مدفعي وجوي لقوات الأسد وروسيا على مخيمات النازحين والمهجرين شمال غرب سوريا.

حيث استهدفت قوات الأسد بقذائف “كراسنبول” الموجهة عبر الليزر، مخيم الأرامل في مدينة ترمانين بريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن ارتقاء طفل يتيم لا يتجاوز 10 أعوام وإصابة 5 بينهم أطفال ونساء.

كما شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على أطراف بلدتي قاح وصلوة بريف إدلب الشمالي، اقتصرت الأضرار على المادية.

وتضم المناطق التي تم استهدافها اليوم عشرات المخيمات وآلاف المهجرين والنازحين من المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد في العمليات العسكرية السابقة.

وكان أعلن الدفاع المدني السوري استجابته منذ بداية الحملة العسكرية الأخيرة في شهر حزيران/يونيو حتى نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي، لأكثر من 650 هجوماً جوياً ومدفعياً، أدت لمقتل 135 شخصاً، من بينهم 50 طفلاً، و23 امرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى