مجلس القبائل والعشائر يعقد لقاءه السياسي بحضور الأمين العام للمجلس ورئيس الحكومة السورية المؤقتة وعدد من أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني

أقام المكتب السياسي في مجلس القبائل والعشائر السورية وضمن نشاطاته لقاءً سياسياً عاماً في مكتب القبائل والعشائر السورية في مكتبه بغازي عنتاب.

بدأ اللقاء بترحيب من قبل الأمين العام لمجلس القبائل والعشائر السورية الدكتور جهاد مرعي بضيوف اللقاء وكان على رأسهم الأستاذ عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة والأستاذ عبد المجيد بركات امين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني والدكتور نذير الحكيم عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني والأستاذ طارق الكردي عضو اللجنة الدستورية المصغرة والأستاذ محمد خير أيوب عضو اللجنة الدستورية الموسعة وعضو الهيئة الاستشارية في مجلس القبائل والعشائر.

حضر اللقاء عدد من أعضاء الهيئة الاستشارية والهيئة العامة في مجلس القبائل والعشائر، وبعض الصحفيين.

شرع الدكتور احمد طعمة رئيس المكتب السياسي في مجلس القبائل والعشائر بإلقاء محاضرته والتي كانت بعنوان مفهوم الجغرافية السياسية ومجالاتها.

استهل المحاضر محاضرته بالحديث عن أهمية زيادة الوعي السياسي لدى أعضاء مجلس القبائل والعشائر والسعي لتأهيل الأعضاء لكي يكونوا كوادر سياسية مميزة تستطيع القيام بأدوار سياسية مهمة في حاضر سوريا ومستقبلها.

عرف المحاضر الحضور بمفهوم الجغرافية السياسية وأنه علم حديث بالغ الأهمية يساعد في فهم أحداث التاريخ وعلاقتها بالجغرافية، والسكان والموارد الطبيعية لكل بلد من البلدان، وأنه علم يتعلق بمفهوم الدولة.

كما تطرق الى التطورات التي رافقت مجموعة من الدول عبر القرون الأخيرة وأثر ذلك على قوتها أو ضعفها في عالم اليوم.

في نهاية المحاضرة تم الاستماع إلى مداخلات وأسئلة سياسية عامة من قبل الحضور تركزت حول المستجدات التي طرأت على الملف السوري في الآونة الأخير والمآلات التي يمكن أن تنتهي إليها وفق مفهوم الجغرافية السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى