الهيئة الاستشارية تعقد اجتماعها الدوري بحضور رئيس الائتلاف الوطني ورئيس الحكومة السورية المؤقتة

عقدت الهيئة الاستشارية في مجلس القبائل والعشائر السورية اجتماعها الدوري بحضور الأمين العام للمجلس “الدكتور جهاد مرعي”، أمس الخميس في مكتبه بغازي عنتاب.

وبحضور رئيس الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “الشيخ سالم المسلط” ورئيس الحكومة السورية المؤقتة “الاستاذ عبد الرحمن مصطفى”، .

وقد افتتح “الدكتور جهاد مرعي” الأمين العام لمجلس القبائل والعشائر السورية الجلسة بدعوة الأعضاء والضيوف للاستماع للنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا الأبرار في المناطق المحررة.

وقدّم “مرعي” إحاطة موسعة عن الأعمال والأنشطة التي قام بها برفقة عدد من أعضاء الهيئة الاستشارية في المناطق المحررة، و اللقاءات التي أجريت مع قيادات الجيش الوطني السوري والمجالس المحلية وأجهزة القضاء المدنية والعسكرية .

وشدد رئيس الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “الشيخ سالم المسلط” على على ضرورة المضي قدماً في توحيد الثورة السورية،وتعزيز الوعي لدى الشعب السوري لكي يدرك التحديات التي تواجه.

وأشاد “المسلط” على دور المجلس في الحفاظ على النسيج الاجتماعي، الذي يعزز ويحقق مصالح اهلنا في المناطق المحررة.

وأثنى رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” على الجهود التي يبذلها مجلس القبائل والعشائر السورية في ملف السلم الأهلي، لافتاً أن عمل المجلس يصب بشكل أو بآخر في مصلحة الحكومة السورية المؤقتة ويخفف الكثير من الأعباء في ملفات النزاعات.

وعبّرت الهيئة الاستشارية في مجلس القبائل والعشائر السورية عن إدانتها الشديدة حرق العلم التركي في المناطق المحررة، مشدداً على عمق العلاقة التاريخية بين الشعبين السوري والتركي.

وناقشت الهيئة الاستشارية خلال اجتماعها نشاطات مكاتب تل أبيض وإعزاز وعفرين وجرابلس ورأس العين في الداخل السوري، ومكاتب عنتاب وأورفا وكلس في تركيا.

واقتراح أعضاء الهيئة تطوير وتوسيع أنشطة المجلس في الداخل السوري وفي الولايات التركية التي يقيم فيها السوريين.

في نهاية الاجتماع تم الاستماع إلى مداخلات أعضاء الهيئة الاستشارية التي تركزت حول المستجدات التي طرأت على الملف السوري في الآونة الأخير والمآلات التي يمكن أن تنتهي إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى