عبد الحميد حمشو.. طالب سوري يكتب قصة تفوق جديدة في جامعات تركيا

أحرز الشاب السوري عبد الحميد حمشو المركز الأول في كلية الهندسة الحيوية في جامعة مدينة “كيريكالا” التركية، والمركز الثاني على كافة فروع الهندسة في الجامعة نفسها بتقدير ممتاز.

وبدأ حمشو دراسته في الجامعة عام 2014 بعد أن قدم من مدينة حلب السورية إلى ولاية كيريكالا قرب العاصمة التركية أنقرة.

وتمكن الشاب الذي حظي بقبول من المنحة العالمية التركية من التفوق خلال سنوات الدراسة الأربعة، بالتزامن مع دراسته لفرع هندسة الكهرباء والإلكترون في الجامعة نفسها.

حمشو، قال إنه “كان في سوريا يدرس السنة الثالثة بالهندسة الحيوية واضطر لترك الجامعة بسبب الأوضاع التي تمر بها سوريا والمجيء إلى تركيا، ليلتحق بجامعة كيريكالا، بعيد حصوله على منحة وزارة التعليم العالي التركية”.

ولفت حمشو إلى أن “مستوى التعليم في الجامعات التركية متقدم جداً، ومع قدومي عام 2014 إلى تركيا بدأت بتعلم اللغة التركية، وتمكنت من إتقانها خلال عام واحد”.

وأوضح أنه “في السنة الأولى لدراستي واجهت الكثير من الصعوبات أبرزها المصطلحات العلمية التي تحتاج لجهد مضاعف، لكن أساتذة الجامعة قدموا لي المساعدة لأتمكن من تجاوز أي عقبات”.

وتابع الطالب السوري أن “السنة الرابعة كانت سنة إنتاج مشاريع وبعض المواد، ومن خلال الجهد الذي بذلته تمكنت من الحصول على علامات عالية مكنتني من إحراز تفوق على مستوى كليتي، والمركز الثاني على مستوى الجامعة ككل، وحصلت على إثر ذلك على العديد من جوائز التكريم”.

وتمكن الطلاب السوريون في الجامعات التركية من تحقيق نجاحات ملموسة بحصولهم على المراكز الأولى في العديد من الجامعات، وذلك بفضل التسهيلات التي تقدمها الجامعات ووزارة التعليم العالي التركية للطلاب الفارين من مناطق الحروب.

وكالة أنباء تركيا

 

مجلس القبائل والعشائر السورية

أخبار مجلس القبائل والعشائر السورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى