مجلس القبائل والعشائر السورية يكشف عن تفاصيل مؤتمره السنوي الذي سيعقد غدا داخل سوريا

يتجهز “مجلس القبائل والعشائر السورية” لعقد المؤتمر السنوي الثاني للمجلس، غداً الاثنين 21 كانون الأول، في ديوان العشائر الرسمي في الداخل السورية بقرية سجو شمال حلب.

وتم دعوة 1500 شخص من مختلف العشائر العربية والتركمانية والكردية وأبرز الشخصيات الثورية والسياسية الفاعلة في المعارضة السورية لحضور المؤتمر

وعن أهمية المؤتمر قال الناطق باسم “مجلس القبائل والعشائر” “مضر حماد الأسعد”، ننظر إلى المؤتمر على أنه مؤتمر عام للثورة السورية من خلال الدعوات الكثيرة والهامة التي وجهت إلى الشخصيات الثورية والتجمعات السياسية.

وأضاف الأسعد، نهدف من خلال المؤتمر إلى توجيه رسائل هامة على أن القبائل والعشائر السورية لن تحيد عن مسارها الثوري وعن ثورة أهلنا وأنها مع الحل السياسي وفق القرارات الدولية 2254 و2218 وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي ذات الصلاحيات الكاملة.

وأشار الأسعد إلى أن المؤتمر يؤكد على ضرورة تحرير منطقة الجزيرة السورية والفرات وطرد العصابات الإرهابية PKK/PYD والميليشيات الإيرانية والاحتلال الروسي لضمان وحدة سوريا أرضاً وشعباً وإعادة الإعمار وعودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى