بـ48 ساعة.. ميليشيا قسد تعتقل أكثر من 200 شاب في الرقة بهدف تجنيدهم في صفوفها

تستمر ميليشيا قسد في مناطق سيطرتها باعتقال المزيد من الشبان بهدف تجنيدهم قسراً في صفوفها ضمن ما تسميه بواجب الدفاع الذاتي، حيث تجاوز عدد المعتقلين من الشبان بأقل من 48 ساعة في مدينة الرقة أكثر من 200 شاب بينهم قاصرين.

وأكدت مصادر محلية، أن ميليشيا قسد لا تزال لليوم الثاني على التوالي تشن حملة اعتقالات بهدف ملاحقة الشبان الفارين عن ما تسميه بواجب الدفاع الذاتي في مدينة الرقة، حيث لم تستثني الاعتقالات حتى النازحين من دير الزور وحمص وحماة وإدلب وباقي المحافظات.

وعملت ميليشيا قسد على نشر حواجز طيارة في عموم المدينة ومداخلها ومخارجها، وداخل الأسواق والشوارع المكتظة، كما جالت دوريات الميليشيا على المحال التجارية وداخل الأحياء الشعبية.

وأكدت مصادر محلية، أن أعداد الشبان المعتقلين خلال اليومين الماضيين فقط في مدينة الرقة لوحدها تجاوز 200 شاب من بينهم قاصرين، تم تحويلهم إلى الفرقة 17 ومنها يتم تحويلهم إلى معسكرات تدريب أو إلى جبهات القتال.

وكان قضى مدني وأصيب آخر بجروح، يوم الثلاثاء الماضي، برصاص ميليشيا قسد خلال حملة مداهمات شنتها لاعتقال شبان بريف الرقة بتهمة التعامل مع الجيش الحر.

وتشن ميليشيا قسد بشكل شبه يومي حملات دهم واعتقال لمطاردة الشبان بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية التي ترفضها في مناطق سيطرتها، بالإضافة لمطاردة نشطاء معارضين لسياستها.

كما وصعدت الميليشيا من وتيرة الاعتقال خلال الأسابيع الماضية، بتهم لا تمت لأصحابها بصلة، وأبرزها التواصل مع الجيش الوطني أو التخابر لصالح الجيش التركي، أو بهدف تجنيدهم قسرا في صفوفها وزجهم على خطوط التماس الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى