الجيش الوطني يكبد ميليشيا قسد خسائر كبيرة شمال حلب

أعلن الجيش الوطني السوري، منتصف الليلة الماضية، عن صد محاولة تسلل لميليشيا قسد على محور قرية كفرخاشر بريف حلب الشمالي.

وقال الرائد يوسف حمود الناطق باسم الجيش الوطني في تصريحات إعلامية، إن ميليشيا قسد نفذت عملية تسلل إلى نقاط متقدمة على محور قرية كفرخاشر غرب مدينة إعزاز شمال حلب.

الاشتباكات وبحسب مصادر محلية تسببت بانقطاع الطريق الواصل بين مدينتي إعزاز-عفرين حرصا على سلامة المدنيين المارين من الرصاص الطائش.

وأكد حمود عن تمكن الجيش الوطني من صد محاولة التسلل وإيقاع قتلى وجرحى في صفوف المجموعة التي تسللت إلى النقاط المتقدمة، لافتاً أن طريق عفرين-إعزاز تم اعادة فتحه أمام المارة ويوجد حواجز للجيش الوطني للتحذير عن أي خطر قد يستجد.

ونفى الرائد ما يشاع عبر وسائل التواصل الاجتماعي والصفحات المجهولة حول تمكن ميليشيا قسد من الوصول إلى محيط المشفى الوطني على أطراف مدينة إعزاز، وأن يكون الطريق قطع بسبب وصول قسد إليه، إنما السبب الحيطة والحذر للحفاظ على سلامة المدنيين من الرصاص الطائش.

وتشن ميليشيا قسد بين الحين والآخر هجمات على خطوط التماس مع الجيش الوطني، وتفجيرات وهجمات صاروخية ومدفعية على تجمعات المدنيين بهدف زعزعة الأمن والاستقرار وخلق حالة من الهلع والذعر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى