مجلس القبائل والعشائر يزور ديوان التركمان في راعل

زار وفد من مجلس القبائل والعشائر السورية ممثلاً بأمينه العام الدكتور جهاد مرعي وأعضاء من الهيئتين الاستشارية والعامة، ديوان التركمان في مدينة الراعل شمال حلب.

وجاءت الزيارة في إطار التأكيد على تلاحم المجتمع السوري بكافة أطيافه العرقية والإثنية.

وقال الأمين العام للمجلس، الدكتور “جهاد مرعي” إن من أولويات المجلس، العمل لبناء سوريا جديدة بعيدة عن كل ما أورثه حكم البعث من فكر عنصري متطرف، ووطن تسود فيه قيم الاحترام والتسامح وقبول الآخر في ظل نظام حكم قائم على أسس اللامركزية السياسية والديمقراطية التوافقية والتعددية، مضيفاً أنّ التركمان عانوا كما غيرهم من القوميات من ظلم واستبداد النظام السوري ومحاولته طمس هويتهم.

وتحدث عضو الهيئة الاستشارية عن تركمان سوريا “محمد الصالح” أنّ التركمان جزء من المجتمع السوري وبالنسبة لهم تأتي المصلحة السورية في مقدمة المصالح التي يعملون عليها بغض النظر عن أي عرقية أو إثنية، فالمجتمع السوري نسيج متنوع ومتكافل في جميع القضايا الوطنية.

من جانبه أكد رئيس تجمع تركمان سوريا “خالد الحاج عبد الغني”، أن التركمان جزء أصيل من الثورة السورية، وانخرطوا فيها منذ بدايتها وشاركوا في كل مراحلها، لافتاً أن التركمان هم من أكثر المكونات في المجتمع السوري تمسكا بوحدة التراب السوري.


وأوضح”الحاج عبد الغني” أن التركمان أثبتوا من خلال العقود الماضية بأنهم أكثر هذه الفئات اندماج ووطنية وأنهم لا يختلفون عن باقي مكونات المجتمع السوري التي انتفضت من أجل حريتها وكرامتها وحقوقها المشروعة ضد نظام الأسد.


وحظيت الزيارة بحضور إعلامي كبير وتغطية واسعة كرم خلالها رئيس تجمع تركمان سوريا، مجلس القبائل والعشائر بدرع تعبيرا عن شكرهم على الدور الذي يقوم بع المجلس تجاه كافة أطياف المجتمع السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى