المعارضة السورية: نظام الأسد لم يرغب أبدا باستعادة الجولان

قال ناجي مصطفى، متحدث “الجبهة الوطنية للتحرير”، التي تضم عددا من فصائل الجيش السوري الحر، إن النظام السوري لم يرغب في أي وقت باستعادة مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل، وإنما استغل هذه المسألة لقمع الانتفاضات المحتملة بالبلاد.

جاء ذلك في حديث للأناضول، الأحد، تعليقا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول الجولان السوري المحتل، والتي قال فيها إنه “حان وقت الاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان”.

وأعرب مصطفى، عن إدانته لتصريحات ترامب، التي قال عنها إنها تتعارض مع القوانين الدولية.

وشدد على أن الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، “باع مرتفعات الجولان لإسرائيل باتفاق سري”، وأن نظام بشار الأسد، لم يدافع أبدا عن هذه الأراضي سياسيا في المحافل الدولية، وإنما نفذ على مدى أعوام مهمته في حماية الحدود الإسرائيلية”.

واعتبر مصطفى، أن “النظام لم يرغب في أي وقت استعادة الجولان. وإنما استخدم ذلك كورقة تهديد خارجية أمام شعبه”.

والخميس، قال ترامب، عبر “تويتر”، إنه “حان الوقت بعد 52 عاما، أن تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان، التي تتسم بأهمية استراتيجية وأمنية بالغة لدولة إسرائيل، والاستقرار الإقليمي”.

واحتلت إسرائيل الجولان السوري عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست (البرلمان) قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

المصدر
الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى