أكار يصف القرار الأمريكي حول الجولان بـ”الخاطئ جداً”

وصف وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قرار الولايات المتحدة الأمريكية الإعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان بـ”الخاطئ جداً”.

جاء ذلك في كلمة له خلال لقائه أسر الشهداء الأتراك في إسطنبول.

وقال أكار إن القرار الأمريكي بشأن الجولان خاطئ جداً، ومثل هذه الخطوات في غاية الخطورة، مستشهدا بالحكمة التركية القائلة “من يزرع الريح يحصد العاصفة”.

ومساء الإثنين، وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما يعترف بـ “سيادة” إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست (البرلمان) في 1981 قانون ضمها إليها، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراضٍ سورية محتلة.

وبخصوص استهداف قياديي منظمة “بي كا كا” الإرهابية في جبال قنديل شمالي العراق، قال وزير الدفاع التركي: هذه العمليات ستتواصل خلال الفترة المقبلة.

وأضاف “عازمون على القضاء على آفة الإرهاب في بلدنا، وتخليص شعبنا منه”.

وأكد أن الجيش التركي يستهدف الإرهابيين فقط، مبيناً بالقول: “قواتنا المسلحة تستهدف الإرهابيين فقط ولا يوجد لديها أي هدف آخر، تستهدف التنظيمات الإرهابية مثل بي كا كا/ ي ب ك، و داعش، ومنظمة فتح الله غولن الإرهابية”.

وأضاف “إن الأكراد أشقاءنا، نتقاسم معهم الزاد والأرض منذ مئات السنين، ونحن كالجسد الواحد، ومن يُطلق إشاعات غير ذلك فأعلموا أن هذا فتنة، وفساد، و إنحطاط في الأخلاق”.

وأشار إلى أن تركيا تبدي احتراماً كبيراً لوحدة الأراضي السورية والعراقية، وكل البلدان المجاورة، وليس لديها أطماع في أراضي الغير.

وحول التطورات في بحر إيجه قال أكار “ننتظر من الجميع إبداء التفهّم وتجنب التحريضات”.

ولفت إلى أنهم يؤيدون الحلول السلمية، وعلاقات حسن الجوار، والوقوف إلى جانب الحق، إلا أنهم لن يسمحوا بسياسة فرض أمر الواقع في بحر إيجة.

وأردف “فليعلم الجميع أن تركيا ستستخدم كافة حقوقها في الدفاع المشروع في إطار القوانين الدولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى