بهدف سرقة نقوده.. ميليشيا الدفاع الوطني تقتل شاباً وتلقي جثته في نهر الفرات بريف دير الزور

عثر أهالي قرية درنج بريف دير الزور الشرقي، اليوم الجمعة، على جثة شاب مقتول كان يعمل بالتجارة في المعابر النهرية الفاصلة بين مناطق سيطرة نظام الأسد وميليشيا قسد.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب “صالح اسماعيل العواجي” من أبناء بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور، وجد مقتولاً على ضفة نهر الفرات قرب أحد المعابر النهرية في بلدة درنج صباح اليوم.

وأضافت المصادر، أن العواجي كان يعمل بالتجارة في المعبر النهري، وتم قتله قبل أيام على يد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني المتمركزين في حاجز مدينة القورية.

وذلك بهدف سرقة ما يحمله من المال، بعد الاتفاق معه على شراء مواد منهم بهدف التجارة، حيث قاموا بسرقة ما بحوزته من نقود ثم رمي جثته في نهر الفرات.

وسبق أن قتل وأصيب عدد من المدنيين برصاص قوات الأسد المتواجدين على الأطراف الغربية من نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى