مقتل مسؤولتان من ميليشيا قسد جنوب الحسكة

اغتال مسلحون مجهولون يعتقد أنهم خلايا تنظيم “داعش”، مساء أمس الجمعة، مسؤولتان تتبعان لما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيا قسد في الحسكة.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحون مجهولون اغتالوا “سعدة الهرماس” رئيسة ما يسمى “مجلس بلدة تل الشاير” التابع لـ”قسد”، ومسؤولة الاقتصاد “إسلام لطيف الحسين” التابع للمجلس ذاته.

وأكدت المصادر، أن المسؤولتان اختطفتان قبل قتلهما بساعتين، وتم تصفيتهما و ألقاء جثتهما على الطريق العام في منطقة الدشيش جنوب الحسكة.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيال التي تطال مسؤولين في ميليشيا قسد، في الوقت الذي زاد فيه نشاط تنظيم “داعش في عموم المناطق الخاضعة لسيطرة الأول شمال شرقي سوريا.

في حين تنشغل ميليشيا قسد بملاحقة النشطاء المدنيين من معارضيها، وتلاحق الشبان لتجنيدهم قصراً في صفوفها، بدال من متابعة وضبط أمن مناطق سيطرتها التي تنتشر فيها خلايا تنظيم داعش.

وسبق أن كشفت تحقيقات صحفية، تواطؤ قادة من ميليشيا قسد عن تحركات قادة وخلايا تنظيم داعش في المنطقة الشرقية، كما وسلطت الضوء على عمليات تهريب معتقلين من داعش مقابل مبالغ مالية كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى