الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة تستنكر الهجمات الإرهابية على المناطق المحررة وتطالب الدول الداعمة لميليشيا قسد بالكف عن دعمها

أصدرت الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة، اليوم الخميس، بيان حول التفجيرات الإرهابية التي طالت المناطق المحررة، وآخرها في مدينة رأس العين شمال الحسكة.

وقال الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة، إن ميليشيا قسد ضربت من جديد المناطق المحررة بتفجيرات إرهابية غادرة طالت المدنيين، وكان آخرها تفجير رأس العين.

واستنكرت الهيئة في بيانها هذه الأفعال التي وصفتها بـ”الإجرامية”، لافتةً أن هذه الأعمال يقف خلفها ميليشيات إرهابية تتلقى الدعم من عدة دول كبرى، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وعدة دول أوربية، وتحظى بعلاقات علنية مع نظام الإجرام في دمشق.

وأشارت إلى أن الميليشيا تستغل كل ما سبق لتضرب بشكل متكرر المناطق المحررة من إجرامها، وتستهدف المدنيين بشكل متعمد.

وطالب بيان الهيئة، كل الدول الداعمة لتلك الميليشيا بالكف عن دعمها، وإلا سيتم اعتبارها شريكة في قتل المدنيين العزل الآمنين في حال غير ذلك.

كما وطالبت الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة، فصائل الجيش الوطني السوري، والجهات الأمنية المختصة، بالمزيد من الحذر والتدقيق وتحمل المسؤولية عن أمن المناطق المحررة.

واختتمت الهيئة بيانها بالتشديد على معاقبة من يثبت ضلوعه في هذه الهجمات الإرهابية بشكل أو بآخر عبر مؤسسات القضاء الحر، وترحمت على شهداء الثورة السورية عامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى