الرئيس التركي يهدد بعملية عسكرية للقضاء على التهديدات شمال سوريا

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم الاثنين، إن بلاده نفذ صبرها تجاه بعض المناطق التي تعد مصدر للهجمات الإرهابية من سوريا تجاه الأراضي التركية.

تصريحات “أردوغان” جاءت بعد ساعات على سقوط خمسة قذائف على قرية حدودية في ولاية غازي عنتاب مصدرها مناطق سيطرة ميليشيا قسد شمال سوريا.

وأضاف الرئيس التركي، “الهجوم الأخير على قواتنا في منطقة عملية درع الفرات شمال سوريا والتحرشات التي تستهدف أراضينا بلغت حدا لا يحتمل”.

حيث استهدفت ميليشيا قسد، أمس الأحد، بصاروخ حراري موجه عربة تركية تقل شرطة حراسة قرب مدينة مارع شمال حلب، أسفرت عن ارتقاء جنديين وعطب الآلية المستهدفة.

وأشار أردوغان في تصريحاته، “سنقضي على التهديدات التي مصدرها شمال سوريا، إما عبر القوى الفاعلة هناك أو بإمكاناتنا الخاصة”.

وارتقى اليوم الاثنين، 7 شهداء مدنيين في مناطق متفرقة من ريف حلب، حيث استشهد 4 مدنيين بينهم امرأة بتفجير استهدف شارع مكتظ وسط مدينة عفرين، فيما استشهد 3 مدنيين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي استهدف قرية جنوب مدينة جرابلس شرقي حلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى