ارتفاع ضحايا هجمات النظام السوري وروسيا على إدلب

ارتفع عدد قتلى المدنيين في مناطق خفض التصعيد بمحافظة إدلب السورية، إلى 17 قتيلا و50 جريحا، جراء الغارات العنيفة التي شنتها قوات النظام السوري وروسيا أمس، على المناطق المأهولة بالسكان المدنيين.

وكثفت قوات النظام السوري غاراتها على مركز مدينة إدلب وبلدتي “خان شيخون” و”سراقب” وقرية “أم جلال”.

وطيلة ليلة أمس قامت فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) بأعمال البحث والإنقاذ، وانتشلت جثث 17 قتيلا من تحت الأنقاض، وأسعفت 45 جريحا.

وبحسب مصادر صحفية فإن هذه الحصيلة لاتشمل القتلى من السجناء في سجن إدلب المركزي.

وتسببت الهجمات البرية والجوية على منطقة “خفض التصعيد” بمقتل 138 مدنيا وجرح أكثر من 425 آخرين منذ مطلع العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى