بهدف التجنيد الإلزامي.. ميليشيا قسد تشن أكبر حملة اعتقالات بريف دير الزور

شنت ميليشيا قسد في محافظة دير الزرو، أمس الثلاثاء، حملة اعتقالات هي الأكبر خلال العام الجديد بهدف سوق الشبان إلى معسكرات التجنيد الإحباري.

وقالت مصادر محلية، إن الشرطة العسكرية التابعة لـ”قسد” نشرت حواجزها في بلدات الشعفة والسوسة وهجين بريف دير الزور الشرقي، ونصبت حاجزا مقابل مخفر غرانيج اعتقلت خلالها جميع الشبان العابرين لهذه الحواجز من مواليد 1990 وحتى 2002.

وبحسب المصادر، فإنّ قسد اعتقلت خلال الحملة أكثر من 50 شابا عبر تلك الحواجز وعبر دوريات طالت بلدات درنج وسويدان جزيرة والجرذي شرقي دير الزور.

وتفرض ميليشيا قسد في المناطق التي تحتلها شمال شرق سوريا (شرق الفرات) قانون التجنيد الإجباري، والذي يشبه في مضمونه القانون الذي تفرضه حكومة نظام الأسد في مناطق سيطرتها.

وكانت أكدت “هيئة القانونيين السوريين” عدم شرعية “قانون التجنيد الإجباري” الذي تفرضه ميليشيا قسد على سكان وأهالي مناطق سيطرتها، معتبرةً أن هذا القانون يخالف القوانين والاتفاقات الدولية ويعتبر جريمة حرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى