أهالي الباغوز يطالبون التحالف بإخلاء قاعدة من البلدة بسبب ممارسات ميليشيا قسد

طالب أهالي بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي، قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية إلغاء قاعدة عسكرية في البلدة بسبب استيائهم من ممارسات عناصر ميليشيا قسد المتمركزين فيها، بعد أيام من إنشاءها.

وقالت مصادر محلية، إن سكان حي الشيخ حمد وما حوله تقدموا باعتراض للتحالف الدولي على وجود قاعدة عسكرية في الجبل المطل على البلدة.

وبحسب المصادر، فإنّ سبب الاعتراض الإساءة المتكررة من عناصر ميليشيا قسد المتواجدين في النقطة وانتهاك حرمة المنازل إضافة لإصدار أصوات صاخبة وصياح بألفاظ نابية.

ومهمة النقطة مراقبة ورصد تحركات الميليشيا الإيرانية على الضفة المقابلة لنهر الفرات، إلا أن عناصر قسد المتواجدين بداخلها اتخذوا منها مكاناً لإقامة حفلات صاخبة وتعاطي الحشيش والمخدرات والمشروبات الكحولية.

وأكدت مصادر محلية، تعرضت منازل المدنيين في البلدة لإطلاق نار من القاعدة، بسبب تعاطيهم المواد المخدرة التي تفقدهم الوعي.

وعلى أثرها طالب أهالي الباغوز بتدخل فوري وسريع من قيادة التحالف، لكبح جماح هؤلاء العناصر ونقل النقطة بأسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى