مجلس القبائل والعشائر والحكومة السورية المؤقتة يلتقيان طرفي الخلاف في جرابلس ويدعونهم إلى ضبط النفس والاحتكام للقضاء

أجرى وفد من مجلس القبائل والعشائر السورية متمثلاً بأعضاء الهيئة الاستشارية والأمانة العامة على رأسهم الأمين العام “الدكتور جهاد مرعي” وبمشاركة “وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة “العميد الطيار حسن حمادة” ووزير العدل”القاضي حبوش لاطة” زيارة إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، يوم الأحد 30/10/2022.

وحث وفدي المجلس والحكومة خلال الزيارة طرفي الخلاف على مواصلة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والاحتكام للقضاء.

وقال “الدكتور جهاد مرعي” خلال لقاءين منفصلين مع طرفي الخلاف ، إنه يجب ألا يكون هناك تعارض بين القانون المدني و العشائري، في قضايا السلم الأهلي، للوصول إلى حالة من الانسجام الكامل.

كما دعا “مرعي” طرفي الخلاف إلى تسليم جميع المطلوبين في قضية الاقتتال و إيجاد الحلول التي تعزز السلم الاهلي وسيادة القانون.

وأضاف “مرعي” متمنياً من الجميع الشعور بالمسؤولية و أن يحتكموا إلى ضبط النفس، وأن لا يلجؤا إلى لغة السلاح والعنف في حسم ‏الصراعات والمشاكل.

و شهدت مدينة جرابلس منذ أيام اقتتال بين عشيرتي الجيس والشيوخ والذي راح ضحيته ثلاثة قتلى وخمسة جرحى.

وتتواصل الهيئة الاستشارية والعامة في مجلس القبائل والعشائر السورية من اليوم الأول للاقتتال ممثلاً بأمينه العام “الدكتور جهاد مرعي” ومدير مكتب المجلس في مدينة جرابلس وأعضاء مكتبه ، مع جميع الأطراف المعنية لوقف الاقتتال فيما بينهم والتنسيق مع جميع القطاعات المتمثلة بالجيش الوطني والشرطة العسكرية والشرطة المدنية والمجلس المحلي والقضاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى