ميليشيا قسد تعتدي على مظاهرة طلابية في الدرباسية وتعتقل عدد من المتظاهرين القاصرين

اعتدت ميليشيا قسد على مظاهرة لطلاب ومعلمين في مدينة الدرباسية بريف الحسكة، خرجت تطالب بالإفراج عن معلمين اعتقلتهم قسد قبل يومين.

وقالت مصادر محلية، إن ميليشيا قسد هاجمت الطلاب والمعلمين المتظاهرين واعتقلت قرابة 17 طالباً بينهم 6 إناث تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 17 عاماً، ومعلمين اثنين وهما “نظام الدين عليكو” و”جهاد عليكو”.

وتداولت صفحات ومواقع مقطع فيديو يظهر قيام قسد باقتحام المظاهرة بعنف، ثم البدء بالاعتداء بالضرب على الطلاب بطريقة عنيفة في سياسة تهدف إلى القمع وتكميم الأفواه بالقوة العسكرية.

وكانت اعتقلت ميليشيا عدد من المعلمين في مدينة الدرباسية شمال الحسكة، بحجة إعطائهم المنهاج التعليمي الخاص بوزارة التربية التابعة لحكومة نظام الأسد، وذلك على خلفية تصاعد التوتر بين الطرفين على خلفية أحداث مدينة الحسكة.

وأدانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، قيام ميليشيا قسد باحتجاز عشرات الطلاب والاعتداء عليهم أثناء مظاهرة خرجوا فيها في مدينة الدرباسية بريف الحسكة، احتجاجا على اعتقال مدرسيهم.

وطالبت الشبكة بضرورة الإفراج الفوري عنهم، وتعويضهم ماديا ومعنويا عن الضرر الذي ألحقته بهم، كما وأبدت قلقها من مصيرهم بسبب إخفاء مكان احتجازهم ومصادرة هواتفهم.

الجدير بالذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أحصت قرابة 3398 مواطن سوري رهن الاعتقال والاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لميليشيا قسد، وسط مخاوف حقيقية على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى