حملة اعتقالات ضخمة تشنها ميليشيا قسد بريف دير الزور طالت محتجين ضد فسادها

شنت ميليشيا قسد حملة اعتقالات ضخمة، أمس الجمعة، في قرى وبلدات بدير الزور، أسفرت عن اعتقال عشرات الأشخاص بعضهم ممن شارك بـ”الاحتجاجات ضد الفاسدين”.

وقالت مصادر محلية، إن ميليشيا قسد اعتقلت أكثر من 20 شخصا من أبناء قرية رويشد بريف دير الزور الشرقي، عقب حملة اعتقالات ودهم شنتها على المنطقة.

وبحسب المصادر، فإن الحملة نفذها ما يسمى بـ”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” بقيادة “أبو علي دوشكا، وحسام الجلال، وأبو ليث خشام”.

كما وطالت الحملة كل من قرى وبلدات “الصبحة، جديد عكيدات، العزبة، كشة، عظمان”، أسفرت عن اعتقال عدد من أبناء تلك المناطق بعضهم ممن شارك بالاحتجاجات السلمية ضد الفاسدين في توزيع المحروقات.

وكانت شنت ميليشيا قسد في محافظة دير الزرو، الثلاثاء الماضي، حملة اعتقالات هي الأكبر خلال العام الجديد بهدف سوق الشبان إلى معسكرات التجنيد الإحباري.

ونشرت الشرطة العسكرية التابعة لـ”قسد” حواجزها في بلدات الشعفة والسوسة وهجين بريف دير الزور الشرقي، ونصبت حاجزا مقابل مخفر غرانيج اعتقلت خلالها جميع الشبان العابرين لهذه الحواجز من مواليد 1990 وحتى 2002.

واعتقلت قسد خلال الحملة أكثر من 50 شابا عبر تلك الحواجز وعبر دوريات طالت بلدات درنج وسويدان جزيرة والجرذي شرقي دير الزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى