رغم الرفض الشعبي.. ميليشيا قسد تواصل اعتقال الشبان بهدف التجنيد الإجباري بريف دير الزور

نفذت ميليشيا قسد، اليوم الاثنين، حملة دهم واعتقالات في ناحية أبو خشب غرب دير الزور، بهدف سوق الشبان إلى التجنيد الإجباري.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن ميليشيا قسد اعتقلت عدد من الشبان في ناحية أبو خشب غربي دير الزور بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري في صفوفها.

وفي السياق، تداول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لأحد وجهاء قبيلة العكيدات “صباح العماش” يعلن خلاله رفضه لقرار التجنيد الإجباري الذي تفرضه ميليشيا قسد في المنطقة.

وشنت ميليشيا قسد، أمس الأحد، حملة دهم واعتقالات في بلدة الصور بريف دير الزور الشمالي، بحثاً عن شبان مطلوبين للتجنيد الإجباري.

وكانت أمهلت ميليشيا قسد الشبان المقيمين في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا (منطقة شرق الفرات)، 30 يوماً لإستخراج ما تسميه دفتر “الخدمة” و90 يوماً للقاطنين خارج مناطق سيطرتها.

وتوجهت الميليشيا في تعميم حمل (رقم 2)، بدعوة لجميع المطلوبين لما تسميه “خدمة واجب الدفاع الذاتي” لشمال وشرق سوريا، مراجعة مراكز التجنيد لاستخراج دفتر خدمة.

وحددت ما تسمى “الإدارة الذاتية” الذراع المدني للميليشيا، 30 يوماً للقاطنين ضمن مناطق سيطرتها، و90 يوماً للقاطنين خارج مناطق سيطرتها.

وتشن ميليشيا قسد حملات دهم واعتقال بشكل يومي في قرى وبلدات متفرقة من مناطق سيطرتها، بهدف ملاحقة الشبان وتجنيدهم قسراً في صفوفها.

وتواجه ميليشيا قسد عبر الشبان المجندين قسرا في صفوفها الجيش التركي وفصائل الجيش الوطني، أو تدفع بهم لمواجهة أبناء مناطقهم المحتجين ضد تواجدها وسياستها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى