برعاية روسية.. ميليشيا قسد تنهي حصار المربعات الأمنية لميليشيات الأسد في الحسكة والقامشلي

توصلت ميليشيا قسد برعاية روسية لاتفاق مبدئي مع قوات الأسد، اليوم الثلاثاء، يقضي بفك الحصار عن المربع الأمني في القامشلي ومدينة الحسكة.

ولم تذكر أي من الجهات الرسمية لكلا الطرفين مضمون الاتفاق، إلا أن الوكالات الروسية أكتفت بالقول إن الاتفاق يقضي لفك الحصار عن القامشلي والحسكة، دون ذكر باقي التفاصيل.

فيما كشفت مصادر محلية أخرى، إن ميليشيا قسد بدأت بإزالة السواتر الترابية وفتح الطرقات باتجاه مناطق سيطرة نظام الأسد في المناطق المحاصرة بجيبي الحسكة والقامشلي.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الاتفاق جرى بين ممثلين عن قسد وقوات الأسد بوساطة روسية، قضى بتبادل أسرى بين الجانبين والسماح بدخول المواد الغذائية إلى المربعات الأمنية التي تسيطر عليها قوات الأسد في جيبي القامشلي والحسكة.

وأوضحت المصادر أن قسد أطلقت سراح “رشيد الكعود” عضو قيادة حزب البعث في الحسكة، وعدد من عناصر النظام في مدينة القامشلي.

بينما تعهد نظام الأسد بالحد من استفزازات ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لها في محافظة الحسكة، بحسب ما ذكرته وسائل إعلامية محلية.

وتحاصر ميليشيا قسد منذ 20 يوماً المربعات الأمنية لنظام الأسد في منطقتي القامشلي ومدينة الحسكة، وتمنع دخول المواد الغذائية والطحين والمحروقات وصهاريج المياه، رداً على استفزازات ميليشيا الدفاع الوطني ضد الموالين لميليشيا قسد، بحسب ما يدعيه كلا الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى