إيران تشرع بتشكيل ميليشيا عشائرية جديدة في دير الزور

شرعت ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” عبر أحد شيوخ الصوفية من أبناء عشيرة المشاهدة، تشكيل ميليشيا عشائرية جديدة، بشرط أن لا تضم إلا من يرجع نسبهم لآل البيت من أبناء المنقطة، والمقصود أبناء المشاهدة.

وكشفت مصادر محلية، إن قرار تشكيل هذه الميليشيا العشائرية صدر منذ مطلع العام الحالي ويعمل عليه المدعو “حكمت الحميِّد”، لكن التحركات الجدية بدأت خلال الأيام القليلة الماضية.

والأعداد الأولية في الميادين هي 40 متطوعاً يتخذون من أحد المنازل المستولى عليها بمنطقة العلوة وسط المدينة من جهة نهر الفرات مقراً لهم، على أن يتم منح كل عنصر منهم راتباً شهرياً وقدره 150 ألف ليرة سورية (أقل من 50 دولار أمريكي)، بحسب “شبكة عين الفرات” المعارضة.

وقدم الحرس الثوري وعوداً للميليشيا الجديدة بأنَّها لن تستلم أي مهام قتالية، وستقتصر مهامها على حماية المقدسات والمزارات الإيرانية المزعومة مثل نبع عين علي واستراحة الحجاج الشيعة التي تبنيها منظمة جهاد البناء الإيرانية ببادية الميادين.

وأنشأت ميليشيا الفوج 47 التابعة للحرس الثوري الإيراني كتيبة ضمن صفوفها لغايات استلام المهام ذاتها وحماية مزار قبة علي بالبوكمال.

كما ستستلم الميليشيا خلال الفترة القادمة مهام حراسة ومرافقة قوافل الحجاج الشيعة القادمة من العراق وإيران نحو الأراضي السورية بشكل مرافقة ضمن قطاعات في المدن والطرقات.

وقائد الميليشيا الجديدة، “الحميد” زار إيران مرتين أو ثلاث قبل أن يستلم الأوامر من قائد الملف الأمني التابع للحرس الإيراني بمدينة الميادين “الحاج دهقان” بإنشاء الميليشيا العشائرية التي من المرجح أن تتخذ مقرات لها عند أطراف مزار عين علي خلال الفترة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى