تصريح صحفي حول الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد 13 مواطناً تركياً شمالي العراق

أدان الناطق الرسمي باسم القبائل والعشائر السورية “مضر الأسعد”، الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة 13 مواطناً تركياً شمالي العراق، كما وتقدم بالتعازي للشعب التركي الشقيق وذوي الشهداء.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس القبائل والعشائر السورية “مضر الأسعد” في تصريحات صحفية، “نقدم أحرّ العزاء والمواساة للشعب التركي الشقيق باستشهاد الأخوة المدنيين الأتراك”.

وأضاف “نحن الشعب السوري نعاني حاليا من العصابات الإرهابية التي اتبعت سياسة الأرض المحروقة، حيث دمروا الحجر وقتلوا البشر وأحرقوا الشجر،  وقاموا بتهجير الشعب السوري من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية، وتنفيذ أجندات خارجية من قبل مشغليهم إيران و إسرائيل وروسيا ونظام الأسد وأمريكا، الذين يقدمون لهم الدعم العسكري والسياسي والإعلامي، رغم إن هذا التنظيم مصنف على قوائم الإرهاب في أمريكا والاتحاد الأوروبي، مما جعلهم يرتكبون جرائم مروعة بحق الشعبين التركي والسوري”.

وتابع قائلا “ولهذا نحمل المجتمع الدولي (الأمم المتحدة والتحالف الدولي بقيادة أمريكا) مسؤولية ما يرتكب من جرائم بحق المدنيين العزل في سوريا وتركيا والعراق”.

وفي وقت سابق اليوم، توعد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، زعيم تنظيم PKK الإرهابي “قره يلان” بعقاب شديد، وذلك إثر عثور الجيش التركي على 13 مدنيا تركيًا أعدمهم التنظيم الإرهابي رميا بالرصاص برؤوسهم في إحدى مغارات منطقة “غارا” شمالي العراق.

وقال صويليو في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، “في حال لم نقبض على (قره يلان) ونقطعه ألف قطعة، فليبصق هذا الشعب (الشعب التركي) وشهداؤنا، بوجهنا”.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، إن الجيش التركي عثر خلال عملية “مخلب النسر 2″، التي انتهت اليوم، على جثث 13 مواطنا تركيًا، أعدمهم تنظيم PKK الإرهابي شمالي العراق.

وفي 10 شباط/فبراير الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية، إطلاق عملية عسكرية جديدة ضد تنظيم PKK الإرهابي، في منطقة “غارا” شمالي العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى