تسببت بمقتل قيادي وعنصر.. طائرات الأسد تستهدف بغارة عن طريق الخطأ تجمع لإحدى الميليشيات الموالية

قتل وأصيب عدد من عناصر قوات الأسد، اليوم الاثنين، بغارة جوية من الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد عن طريق الخطأ بريف دير الزور الغربي.

وأكدت مصادر محلية، مقتل اثنان “قيادي وعنصر” وأصيب 5 آخرين بجروح من ميليشيا ما تسمى “أسود الشرقية” المنضوية تحت قيادة نظام الأسد، بغارة جوية.

وأضافت المصادر، أن الغارة التي استهدفت مواقع ميليشيا أسود الشرقية من سلاح الجو التابع للنظام، وذلك عن طريق الخطأ في منطقة جبل البشري بريف دير الزور الغربي.

وكانت شنت الطائرات الحربي التابعة لنظام الأسد عدة غارات جوية على مناطق متفرقة بريف دير الزور الغربي، خلال الأسابيع الماضية، بحجة ملاحقة خلايا داعش المنتشرة في المنطقة.

ورجحت مصادر مطلعة أن تكون الغارات مجرد قصف عشوائي على مناطق البادية، لدعم رواية محاربة الإرهاب، وما حدث اليوم من استهداف تجمع لإحدى ميليشياتها المولية يدعم هذه الفرضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى