بظروف غامضة.. مقتل أربعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني شرقي دير الزور

قتل أربعة عناصر من ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، اليوم الأحد، بظروف غامضة وحادثة غريبة، حيث عثر على جثث القتلى في مبنى محطة المياه في بلدة دبلان بريف دير الزور

وقالت مصادر محلية، إن أهالي بلدة دبلان بريف دير الزور عثروا على جثث أربعة عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني داخل مبنى محطة المياه في البلدة.

وسمع خلال منتصف الليلة الماضية أصوات اطلاق نار في محطة المياه في البلدة بجانب معبر الحصية النهري شرقي دير الزور.

وفقاً لـ”شبكة نداء الفرات” المحلية، فأن عناصر الميليشيا المقتولين هم من أبناء بلدة مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، والتحقوا بصفوف الميليشيا مؤخراً.

والقتلى الأربعة هم، “حمد صالح العبد، وعبد العزيز أحمد العويد، ورعد جراح الغايب، وصخر تيسير الفياض”، حيث أنهم جميعا من أبناء مدينة العشارة وفقاً للمصدر.

وكثفت الميليشيات الإيرانية خلال الفترة السابقة من تجنيد الشبان من أبناء المنطقة في صفوفها، كما تنافسها بالعملية ذاتها الميليشيات المدعومة من روسيا.

ويرجح مطلعين أن هدف تلك الميليشيات الأجنبية من تجنيد الشبان، تجنيب نفسها الهجمات المسلحة والتي يرجح وقوف أبناء المنطقة خلفها تعبيرا عن رفضهم تواجد هذه الميليشيات على أرضهم وسياستها التي تفرضها على سكان المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى