الشيخ “سالم المسلط”: لا يمكننا التعامل مع تنظيمات إرهابية

كشف رئيس الائتلاف الوطني والأمين العام لمجلس القبائل والعشائر السورية الشيخ “سالم المسلط”، أمس الأربعاء، عن مطالبتهم الجانب الأمريكي في اللقاء الأخير بالتنسيق مع تركيا شمال شرق سوريا للتعجيل بحل قضايا المنطقة.

وأضاف، “طالبنا بحقوق الأقليات، وأن تكون الولايات المتحدة على مسافة واحدة منها، إذ لا يجب أن تدار المنطقة من طرف حزب واحد”، مشيراً “لا يمكن بالنسبة لنا التعامل مع تنظيمات إرهابية، ولكن قضية الكرد قضيتنا وسندافع عن حقوقهم كما ندافع عن حقوق العرب والتركمان والسريان”.

ولفت إلى أن المجلس الكردي طالب عن عدة مرات بأن يفك (تنظيم “ي ب ك”) الإرهابي ارتباطه مع جبل قنديل (شمالي العراق)، وننتظر النتائج.

جاء ذلك في لقاء مع عدد من الصحفيين العرب والأجانب في مقر الائتلاف باسطنبول، أكد خلاله على ضرورة التزام روسيا بالاتفاقيات الخاصة بمنطقة إدلب شمال غرب سوريا، واصفا تلك الخروقات في المنطقة بأنها “استفزاز روسي لتحقيق مكاسب من بعض الدول”.

وتابع المسلط، “لنا ثقة بإخوتنا الأتراك، ونريد أن نرى التزاما من روسيا بالاتفاقيات الموقعة حول إدلب”، وأكد أن إدلب خط أحمر عند تركيا ولا يمكن أن تقبل بدخول النظام وروسيا إليها.

وأكد الشيخ سالم، أن “التصعيد العسكري في إدلب من جانب النظام والمليشيات التابعة له كان حاضرا في حديثنا مع الجانب الأمريكي وفي لقاءاتنا بأنقرة، أمريكا لا تسمح بتوسيع نفوذ روسيا في إدلب، والخروقات هي ابتزاز من روسيا يستهدف تحقيق مكاسب من بعض الدول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى