بالتعاون مع خبراء ألمان و”إسرائيلين”.. “ميليشا الbyd ” تسرق أثار الحسكة

قامت “الوحدات الكردية byd” بفرز عدد من مسلحيها من أجل حفر التلال للتنقيب عن الأثار في مناطق المالكية والقامشلي ورأس العين بريف الحسكة، وذلك بالتعاون مع خبراء من جنسيات ألمانية و”إسرائيلية”.

ونقلت  عن “مصادر خاصة ” قولها، إن “الوحدات الكرديةbyd ” قامت بالحفر والتنقيب في كل من تلال ( الفخيرية وتل بوقا وتل حلف وتل بيدر ومواقع أخرى قرب مدينة المالكية) كما أنها هربت عددا كبيرا من القطع الأثرية الثمينة من تل بيدر والفخرية باتجاه شمال العراق، تمهيدا لنقلها فيما بعد إلى الدول الأوروبية.

ومن أبرز التلول الأثرية في منطقة المالكية هو تل علو الذي يقع قرب بلدة الجوادية، وقد حولته “الوحدات الكرديةbyd ” إلى موقع عسكري، ويتعرض التل لعمليات حفر ونهب بشكل يومي من قبل مسلحي “الوحدات”، ويمنع المدنيين من الاقتراب منه.

وأشار “المصدر” إلى أن السنوات الماضية شهدت أكبر سرقة لتاريخ محافظة الحسكة بإشراف مسؤولين من “حزب العمال الكردستانيbkk ” وبتنسيق “اسرائيلي” _أمريكي حيث يتم حفر عشرات التلال بحجة إقامة الدشم والتحصينات في أرياف الحسكة.

وتتعرض تلال في منطقة القامشلي وأهمها (تل محمد الذياب وتل مزكفت بريف بلدة القحطانية وتل عربيد على طريق الحسكة القامشلي، وتل كريرش بريف القامشلي)، لعمليات حفر بشكل ممنهج من قبل “الوحدات الكرديةbyd “، يشرف عليها مسؤولين في “الوحدات” الأول يدعى “لوند الحسكة” والثاني تركي الجنسية ويدعى “جكدار” أما الثالث يدعى “الخال رشيد”.

ولفت “المصدر” إلى أن تل ليلان الأثري الذي يقع بريف منطقة تل براك التابعة لمدينة الحسكة، يشهد عمليات تنقيب منظمة من قبل خبراء أجانب يتم حراستهم من قبل مسلحي “الوحدات الكرديةbyd ”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى