استشهاد طفلان وامرأة بانفجار ألغام من مخلفات الحرب بريف دير الزور

قضى ثلاثة أشخاص (طفلان وامرأة) وأصيب آخرون بجروح، أمس السبت، جراء انفجار ألغام أرضية من مخلفات الحرب في مناطق سيطرة نظام الأسد بريف دير الزور.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن طفلين قتلا وأصيب طفل ثالث جراء انفجار جسم من مخلفات الحرب خلال رعيهم الأغنام على أطراف قرية الخريطة غربي دير الزور.

كما وقضت امرأة وأصيب طفلها، نتيجة انفجار لغم أثناء بحثها عن الفطر على أطراف قرية المصلخة شرقي دير الزور، بحسب موقع “تلفزيون سوريا”.

وكان أصيب ثلاثة أطفال بجروح وبتور أطراف، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيا قسد الإرهابية في جبل “عبد العزيز” بريف الحسكة الجنوبي الغربي.

واللغم الأرضي فجر بـ”الأطفال” خلال بحثهم عن “الكمأ والفطر” في جبل “عبد العزيز”، حيث كان اللغم مزروع بين الصخور.

وأسفر اللغم عن إصابة الأطفال الثلاثة ببتور أطراف، وهم “عبد الرحمن عثمان خلف المحيميد، وإبراهيم بدران خلف المحيميد، ومحمد سليمان زهدي الأحمد”، بحسب ما نقله موقع “الخابور” المحلي.

وتتمركز ميليشيا قسد في معسكرات وقواعد، وسبق أن قامت بزراعة الألغام في المنطقة لمنع الوصول إليها، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين عدة مرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى