بحجة ضبط الأمن.. روسيا تعزز من تواجدها شمال شرق سوريا

أرسلت القوات الروسية، اليوم الثلاثاء، المزيد من التعزيزات العسكرية إلى باديتي محافظتي الرقة ودير الزور وصولاً إلى ريف حمص الشرقية، تزامناً مع تصاعد هجمات ونشاط تنظيم “داعش” فيها.

وقالت مصادر إعلامية، إن القوات الروسية أرسلت قوات مدربة تدريبات خاصة إلى مطار القامشلي في محافظة الحسكة.

وبث موقع “RUSVENSA” الروسي، صوراً قال أنها لوصول جنود روس إلى المطار القامشلي، مشيراً إلى أن مهمة الجنود الذي وصفهم بانهم الدفعة الثانية من القوات الخاصة.

وعن سبب أرسالهم، أضاف الموقع أنهم لضمان الاستقرار في منطقة شرق الفرات سواء في ريف الحسكة، أو في لضبط الأوضاع بين النظام وقسد في المربعات الأمنية التي شهدت توتراً كبيراً.

وزعم الموقع، أن من أهداف هذه التعزيزات حماية حركة المدنيين والبضائع على طريق الـM4 بين محافظتي حلب والحسكة.

وتسعى القوات الروسية لأرسال دفعات أخرى إلى مطار دير الزور العسكرية وحقل التيم والمدينة الرياضية للإشراف على سير العمل العسكري لميلشياتها في بادية دير الزور، مثل ميليشيات “لواء القاطرجي” و”القدس” و”مرتزقة فاغنر”، بحسب ما ذكره موقع الفرات بوست.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى