جرحى مدنيون برصاص ميليشيا قسد خلال محاولتهم الدخول إلى مناطق سيطرتها

أصيب شاب وامرأة بجروح، اليوم السبت، جراء تعرضهما لإطلاق نار مصدره ميليشيا قسد خلال محاولتهما الدخول إلى مناطق سيطرة الميليشيا بريف الرقة الغربي.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب والامرأة حاولا الدخول إلى مناطق سيطرة ميليشيا قسد قادمين من محافظة حماة (مناطق سيطرة نظام الأسد)، إلا أن قسد رفضت السماح لهما بالدخول لعدم حصولهما على كفالة أو بطاقة زيارة، رغم أنهما من محافظة الرقة.

ولفتت المصادر إلى أن الشاب والامرأة حاولا بعدها الدخول تهريب، لتقوم دورية من ميليشيا قسد بملاحقة السيارة التي كانت تقلهم وتطلق الرصاص الحي عليها.

وأسفر استهداف السيارة بالرصاص الحي من قبل ميليشيا قسد، عن إصابة “عائشة الأحمد” البالغة من العمر 30 سنة، وشاب آخر في أواخر العقد الثالث، حيث نقلا إلى مشفى مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوات الأسد بريف الرقة الشرقي.

وأشارت شبكة “الخابور” المحلية، إلى أن قوات الأسد اعتقلت سائق السيارة لتحقيق معه حول الحادثة وسبب إصابة الشاب والامرأة، فيما لا يزال مصيره مجهول.

الجدير بالذكر أن ميليشيا قسد تفرض على المعابر التي تصل بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة نظام الأسد، ما تسمى بـ”الكفالة” أو “بطاقة زيارة” للدخول، حتى وأن كانوا من سكان المناطق التي تحتلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى