عقب دفع الفدية.. عصابة خطف تطلق سراح شبان من إدلب بعد اختطافهم بين دير الزور والحسكة

أطلقت مجموعة مسلحة مجهولة سراح ثلاثة أشخاص كانت اختطفتهم في وقت سابق مقابل فدية مالية على طريق “الخرافي” الواصل بين الحسكة ودير الزور.

وقالت مصادر محلية، أن ثلاثة سائقين سيارات شحن ينحدرون من محافظة إدلب، اختطفتهم مجموعة مسلحة مجهولة أثناء توصيلهم حمولة شعير إلى ريف دير الزور.

وتم اختطاف السائقين الثلاثة مع سيارتهم وحمولتها على طريق الخرافي الواصل بين محافظتي الحسكة ودير الزور، وطالبت ذويهم بدفع مبلغ قدره 10000 دولاراً أمريكياً مقابل إطلاق سراحهم.

ودفع الفدية صاحب الحمولة وهو تاجر من مدينة القامشلي، والتي تم تحويلها إلى محافظة إدلب، حيث لا تزال الجهة التي نفذت العملية مجهولة بشكل مطلق.

وتشهد المناطق التي تحتلها ميليشيا قسد فلتان أمني، كان آخرها حادثة اختطاف طفلة لا يتجاوز عمرها الثلاثة أعوام، والتي عثر الأهالي على جثمانها لاحقا داخل حقيبة قرب منزل ذويها.

وحادثة اختطاف الطفلة “شهد حاتم” ليست الأولى في المنطقة، حيث تنتشر هذه الظاهرة بكثرة في مناطق سيطرة ميليشيا قسد، يتهم نشطاء من المنطقة ضلوع مجموعات من قسد بتنفيذ هذا النوع من العمليات مقابل المال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى