ميليشيا قسد تعتدي على مشفى في بلدة الشحيل بريف دير الزور

هاجم عناصر ميليشيا “قسد”، يوم الجمعة 5 آذار، مشفى بلدة “الشحيل” شرق دير الزور واعتدوا على الكادر الطبي واعتقلوا عدد منه.

وقالت مصادر محلية، إن عناصر من الميليشيا اقتحموا المشفى الجراحي في بلدة “الشحيل”، وقاموا بتكسير المعدات الطبية وكاميرات المراقبة، والاعتداء على الطاقم الطبي بالضرب والإهانة.

ووفقاً للمصادر فأن الميليشيا اعتقلت 7 من الكادر الطبي، وأحرقت 3 سيارات تعود ملكيتها للمشفى، وعدد من الدراجات النارية للموظفين فيه.

كما هاجم عناصر الميليشيا عدد من المنازل في محيط المشفى، وأضرموا النار في اثنين منها، كما اعتقلوا 3 مدنيين، واعتدوا بالضرب على الأطفال والنساء في تلك المنازل.

وكانت شهدت بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي هجوما لمسلحين يعتقد أنهم يتبعون لتنظيم “داعش” على حاجز لميليشيا “قسد” بالقرب من مطعم أبو شاكر على الشارع العام في البلدة مساء أمس الجمعة، ودارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة استمرت قرابة الساعة.

وحالات الاعتداء من قبل عناصر “قسد” على الكوادر الطبية في مناطق سيطرتها ليست جديدة، حيث سبق أن اعتدى عناصر القيادي في”مجلس ديرالزور العسكري” التابع لـ”قسد”، “أبو الشيمة”، بالضرب على الطبيب “ناصر بدران” وممرضة تعمل معه داخل مستشفى الفيحاء، بسبب منعه من تصوير المصابين الذين تعرضوا لحادث مروري عند بلدة بريهة شرق ديرالزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى