على واقع الفساد.. احتجاجات في بلدة ذيبان بريف دير الزور

خرجت أهالي بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، بمظاهرة احتجاجاً على الفساد في قطاع الخبز والطحين من قبل الأفران المسؤولة، والتي تعود تبعيتها الإدارية إلى ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” الذراع المدني لميليشيا قسد.

وقالت مصادر محلية، إن هدف المظاهرات هو الاحتجاج على الفساد في قطاع الخبز والطحين، والمطالبة بتحسين إنتاج الخبز في أفران البلدة وحل مشكلة نقص الكميات المطلوبة لتخديم أهالي المنطقة، كما واحتج المتظاهرون على رداءة جودة الخبز والمعاملة السيئة من قبل موظفي الأفران.

وطرد المتظاهرين عمال فرن الجزيرة في البلدة، واحتجوا لوقت أمام الفرن، دون أن تنجح محاولات ميليشيا قسد فض الاحتجاج.

من جانب آخر، أصيب صاحب فرن في بلدة ذيبان “أحمد محمد الناصر” وقتلت زوجته، جراء تعرضهما لإطلاق نار من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية، يرجح أن يكون من تنظيم “داعش”، أو ميليشيا قسد والتي من صالحها اشعال فتنة في المنطقة بين المحتجين وأصحاب الأفران.

ويعاني سكان وأهالي بلدات وقرى ريف دير الزور الشرقي من ارتفاع أسعار الحبوب والطحين، في ظل الأزمة الخبز التي تشهدها المنطقة، وعدم قدرة السكان على تأمين احتياجاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى